خرجوا في مسيرتهم الـ 20 مرددين شعارلا حوار مع العصابات

حافظ طلبة مختلف جامعات الوطن في مسيرتهم الـ 20 على التوالي، على وحدة الصف والموقف وجددوا في إطار مواصلتهم لضغطهم المطالبة برحيل كل رموز النظام البوتفليقي، في مقدمتهم رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح، والوزير الأول، نور الدين بدوي، مؤكدين رفضهم الحوار مع العصابات تحت أي ظرف من الظروف.

أبقى الطلبة على تجندهم للأسبوع العشرين على التوالي، عندما خرجوا أمس في مسيرة حاشدة إنطلقت من ساحة الشهداء بالعاصمة صوب قلب المدينة، عبر شارع باب عزون، مرورا بنهج العربي بن مهيدي، رافعين الشعارات الاعتيادية “لا حوار مع العصابات”، “دولة مدنية ماشي عسكرية”، “جزائر حرة ديمقراطية”، “اطلقوا سراح المعتقلين” “أطلقوا سراح بورقعة”، دون تسجيل أي حادث يذكر مع مصالح الأمن التي اكتفت بمراقبة الوضع عن قرب.

هارون.ر