فيما لم يظفرالأرنديبأي مقعد إضافي رغم إيداعه لأربعة

تقدّم كل من حزبي جبهة التحرير الوطني، والتجمع الوطني الديمقراطي، مجتمعين بـ 6 طعون لدى مجلس الدستوري، عقب إفراج الأخير عن النتائج الأولية لإنتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة، أسفرت عن رفع عدد مقاعدالأفلانمن 29 إلى 30 مقعدا، بينما بقي عدد مقاعدالأرنديعلى ما كان عليه وتجمد رصيده عند 10 مقاعد.

 تقدم “الأفلان” بطعنين على مستوى كل من ولايتي ورقلة وإيليزي، رفض الثاني فيما قبل الأول، حيث قرر المجلس الدستوري منح كرسي مجلس الأمة لولاية ورقلة إلى الحزب العتيد بعدما فاز به سليم بلحسروف، عن المترشحين الأحرار.

في المقابل أودع “الأرندي” 4 طعون لدى المجلس الدستوري  على مستوى ولايات تلمسان، تيارت، ورقلة، وكذا إيليزي، رفضت كلها.

جواد.هـ