أهلي البرج

تتواصل استعدادات الاهلي البرايجي لقمة الغد والتي ينتظرها الجراد الاصفر بفارغ الصبر خاصة وان الموعد يبقى جد هام ويتطلب التحضير الذهني والفني وحتى البدني هذا ويأمل رفقاء زيتي في تسجيل الفوز الذي يبعدهم اكثر عن منطقة الخطر خاصة وان الوصول للنقطة 32 سيجعل النادي يلعب قادم المواعيد باكثر اريحية يذكر ان التشكيلة عازمة على تخطي عقبة “الباك” لاسيما وان الامل قائم في بلوغ مراتب في المقدمة.

متردد في الاعتماد على شاوشي أو يونس

من جهة اخرى يبقى المدرب بلال دزيري في حيرة من أمره بخصوص إمكانية الاعتماد على الحارس شاوشي أو منح الثقة للحارس يونس لاسيما وان اجتهاده مؤخرا ووضعية شاوشي مع الغيابات قد تمنح الاولوية لابن معسكر ليكون اساسيا هذه المرة خاصة وان التلاعب بالانضباط غير ممكن بالنسبة لدزيري هذا وينتظر الجميع موعد القمة من اجل الفصل النهائي في الحارس الذي يتولى حراسة عرين الأهلي.

دزيري يبحث عن توليفة الخط الأمامي

هذا ويبحث المدرب عن التوليفة الهجومية التي بامكانها هز شباك الحارس موساوي خاصة وان الاهلي يبقى في حاجة ماسة الى تسجيل هدف يحرر حناجر الجراد الاصفر وبالتالي فالكوتش يسعى لوضع اللمسات الاخيرة على مستوى التشكيلة التي يرى بانها قادرة على تحصين نقاط الفريق وابقائها في ملعب 20 اوت خاصة وان هدف الفريق يبقى الفوز وانهاء سوسبانس لعب ورقة البقاء بما ان الوصول الى النقطة 32 سيريح كثيرا النادي.

هشام رماش