يحاصران 15 ولاية واللقاحات مرتقبة قبل نهاية جانفي الجاري

 كشف قدور هاشمي، مدير المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة، عن نفوق 2800 رأس غنم، بسبب وباء الحمى القلاعية، ووباء المجترات الصغيرة أوالطاعون، اللذان تأكد إنتشارهما على مستوى 15 ولاية عبر الوطن.

أبرز المسؤول ذاته، تضرر ولايات عدة وبشكل كبير من وباء الحمى القلاعية، على غرار بولاية أم البواقي التي هلك فيها 269 رأس غنم، رغم شروع البياطرة على مستواها في عملية تلقيح الماشية، وأشار في هذا الصدد إلى أن كمية اللقاحات المتوفرة في الوقت الراهن، لا تفي بالغرض، هذا بعدما أكد قدور هاشمي، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أنّ مصالحه في إتصال دائم مع الفلاحين والمربين من أجل تحديد الخسائر للشروع في إحصائيات التعويض، وأشار في المقابل إلى أن هناك ولايات لم تسجل فيها  أية إصابات لكنها تحت المراقبة للتكفل بأي حالة وبائية تظهر والتكفل بها مباشرة.

في السياق ذاته، أكد مدير المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة، أن  مصالح الوزير بوعزقي، تعكف على تقديم موعد إستلام اللقاحات الخاصة بوباء الحمى القلاعية ووباء المجترات الصغيرة قبل موعد التسليم المتفق عليه مع المنتج، والذي تم تحديده في السابق مع نهاية شهر جانفي الجاري، وأوضح أنه بعد الإعلان عن ظهور هاذين الوباءين تجندت كل الحكومة، وأعطى الوزير الأول، أحمد أويحيى، تعليمة تقول بإبرام صفقة إستعجالية لتوفير اللقاحات، وهو ما تم – يضيف المتحدث- الذي أكد التعاقد مع منتج بالتراضي على أن تصل أول شحنة أدوية خاصة بوباء المجترات الصغيرة قبل نهاية الشهر الحالي، مشيرا في هذا الصدد إلى إمكانية أن تتم العملية قبل نهاية الشهر الجاري وقال “نحن نعمل على دراسة إمكانية تسلم اللقاح قبل موعد الإستلام المتفق عليه  والمحدد مبدئيا بنهاية شهر جانفي الجاري”.

رشيد.غ