كشف مدير الشؤون الدينية والأوقاف بولاية الطارف، خالد يونسي، عن اطلاق مبادرة تعتبر  الأولى من نوعها على المستوى الوطني، في قطاع الشؤون الدينية، وهي “المسجد الإلكتروني”، وذلك بهدف رعاية المؤسسة الدينية في مناطق الظل.
حيث أوضح يونسي  أن عمل المؤسسىة الدينية لن يقتصر فقط على العمل التضامني، وإنما يهدف إلى بناء الانسان في مناطق الظل وزرع الامل ورسم البسمة ونشر الطمأنينة والسلام في ربوع الجزائر العميقة.
وأضاف  يونسي، أن مبادرة “المسجد الالكتروني” الذي شرع في تطبيقه في ولاية الطارف، ترتكز على عدة مشاريع ميدانية ومنها التواصل مع مختلف شرائح المجتمع  والعمل على تسوية مختلف الوضعيات العالقة مع تسليط الضوء على رجال مناطق الظل من الائمة والقائمين على شؤون المسجد، إضافة إلى مشاريع أخرى ومنها العمل على فتح مدرسة قرآنية في كل قرية وترسيخ البرتكول الصحي للوقاية من كورونا كثقافة  تتحول إلى تربية وقائية، وإدراجها ضمن آداب المسجد كمنظومة صحية.