شباب قسنطينة

يعيش الشارع القسنطيني حالة ضغط كبيرة تجاه ما يحدث في الفريق من مشاكل ادارية وخاصة ما عرف على مستوى الرابطة بقضية الامين العام الياس صويلح “الادارة تنفي نفيا قاطعا ان يكون المعني يعمل في الفريق حيث اكدت على انه مساهم في الشركة وفقط” والتي تخص ما حدث بين الكناري والسي اس سي حيث ينتظر الجميع الافراج عن العقوبات حتى يتسنى للفريق القيام بتعاقداته بشكل عادي.

الابار تتابع حيثيات القضية وتعبر عن غضبها من تصرفات صويلح

يذكر ان الشركة المالكة تتابع حيثيات القضية بشكل كبير كيف لا وهي تعقد اجتماعات دورية من اجل مناقشة القضايا العالقة حيث وحسب المعلومات التي بحوزتنا فالاخيرة منحت قرارا بضرورة العمل على الاسراع في ضبط الكثير من النقاط في صورة تجديد اللاعبين العمري وعروسي واللذين قد يحلان عشية اليوم بمدينة الجسور المعلقة من اجل ترسيم بقائهما كما طالبت عرامة ايضا بضرورة الفصل مع عبيد وحتى مع بعض المنتدبين الجدد كي يحلوا بقسنطينة للتوقيع.

قرارات الرابطة ستفصل في الكثير من النقاط

من جهة اخرى ينتظر الجميع معرفة القرارات التي ستتخذ من طرف مسؤولي الرابطة الوطنية حتى يضع الفريق حدا للقضية التي تورط فيها الطرفان القبائلي والقسنطيني وبالتالي يباشر عملية المفاوضات مع المستهدفين قصد ضمان خدماتهم لاسيما وان الاهم من كل هذا هو حفاظ الفريق على استقراره من حيث اللاعبين وعمله على ضمان ميركاتو افضل يليق بالفريق بما انه مقبل على المنافسة العربية.

رؤوف . ر