يتجه الكيان الصهيوني إلى مطالبة دول عربية بدفع تعويضات عن ممتلكات اليهود الذين تركوا مواطنهم الأصلية فيها، حيث كشفت وكالة “بلومبيرغ” عن تقرير لتلفزيون “هاداشوت” الحكومي العبري، عن تعاقد الصهاينة مع شركة محاسبة دولية لتقدير الأضرار، وأبرز المصدر ذاته، المحتل الصهيوني، يسعى للحصول على 50 مليار دولار في تونس وليبيا، و200 مليار دولار من المغرب، العراق، سوريا، مصر، وكذا إيران واليمن مجتمعة.