حزب الله قدم طلبا رسميا للسفارة الجزائرية بلبنان في 2005  من أجل زيارة الجزائر، الطلب لم يرد عليه إلى اليوم حسب قيادي في الحزب لا بالقبول ولا بالرفض، حتى أن بعد أن أصبح حزب الله شريكا في الحكومة اللبنانية وممثلا بوزراء يسيرون حقائب سيادية .. فهل هذا الصمت يعبر عن الرضى كما يقال ؟