الأمين العام للبوليساريو يجدّد الإرادة الصادقة للحوار

أكّد ابراهيم غالي الرئيس الصحراوي، الأمين العام لجبهة البوليساريو أن الوفد الصحراوي الذي سيشارك في لقاء جنيف ديسمبر الداخل سيحضر بإرادة صادقة للتقدّم نحو الحل الذي يضمن حق الشعب  الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

قال غالي في كلمته خلال الجلسة الرسمية المقامة على شرفه من طرف مجلس الشيوخ للولايات المتحدة المكسيكية في العاصمة نيو ميكسيكو أن “الوفد الصحراوي سوف يحضر الموعد بإرادة صادقة للتقدم نحو  الحل الذي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال”، معبّرا عن أمله في أن تحذو المغرب نفس النهج وتكون لها الإرادة.

وجدّد الأمين العام لجبهة البوليساريو إرادة الجمهورية الصحراوية الصادقة في العمل مع المملكة المغربية من أجل تطبيق قرارات الإتحاد الإفريقي كبلدين عضوين في المنظمة القارية، وذلك بهدف التوّصل إلى حل النزاع القائم بين البلدين.

كما ذكّر غالي، أن الجمهورية الصحراوية حقّقت مكاسب وإنجازات كثيرة في المجال  الداخلي والميدان الخارجي، حيث تحظى الدولة الصحراوية بالإعتراف والحضور  الدولي، مضيفا ” ليس هناك بلد في العالم يعترف للمغرب بالسيادة على الأجزاء  المحتلة من الصحراء الغربية، كما أن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير هو حق مكرس لدى المجتمع الدولي”.

هذا وسبق لسعيد عياشي رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، أن أكد في تصريحات سابقة ان الجزائر لن تكون طرفا على طاولة الحوار بين المغرب والصحراء الغربية في جنيف يومي 5 و6 ديسمبر المقبل، تجاوبا مع دعوة المبعوث الأممي هورست كولر وسيقتصر دورها على مراقبة المفاوضات الجديدة بين طرفي النزاع.

للتذكير، قرّر مجلس الأمن الدولي تمديد مهمة الامم المتحدة لحفظ السلام في الصحراء الغربية لمدة ستة أشهر أخرى وذلك قبل أسابيع من بدء محادثات السلام المقرّرة بين أطراف النزاع.

سارة .ط