رشحت الصحافة الفرنسية المنتخب الوطني الجزائري للتنافس على لقب بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 التي ستنطلق بمصر الجمعة المقبل وفك عقدة جلب التاج القاري من خارج الجزائر بعد عدة محاولات استمرت منذ 1990.

وتوقع موقع “فرانس24” الناطق بالعربية أن يكون الخضر ضمن المرشحين للفوز بالنهائي كونهم سيخوضون المنافسة في بلد عربي، ما قد يعطيه محرز وفيغولي وبراهيمي دعما معنويا ونفسيا إضافيا مقارنة بالمنتخبات الأخرى بغض النظر عن امتلاك بلماضي نجوما ترشحهم على الأقل للعب الأدوار الأولى في هذه المنافسة التي سيحضرون اليها كالعادة في ثوب المرشح ولا شك أنهم سيعملون على عدم الخروج كالعادة قبل ربع النهائي، وسيعمل مدربهم بلماضي على تفادي أخطاء الماضي بالتركيز على الفرد (محرز، براهيمي، فيغولي…) ونسيان الجماعة.

حسب ذات المصدر فإن السباق نحو اللقب سينحصر بنسبة كبيرة بين بلدان شمال القارة، أي الجزائر مصر وتونس والمغرب، ولكن السنغال المتسلح بالماكر ماني والقوي كوليبالي وغانا بنجومها السوداء يمكنهما خلط الأوراق دون نسيان تصنيفه منتخب البلد المضيف، في خانة المرشح بامتياز لحسم المنافسة التي فاز بها سبع مرات في تاريخه؟ في ظل توفره على عدة نجوم يقودهم محمد صلاح.

وفي ذيل ركب المرشحين للفوز وضع الموقع نفسه منتخب كوت ديفوار المدجج باللاعبين البارزين للتباري على اللقب.

رؤوف.ح