بدأت وسائل اعلام ايطالية تروج إلى سقوط صفقة انتقال اسماعيل بن ناصر النجم الجزائري إلى آي.سي.ميلان الايطالي في الماء بسبب تأخر إعلان الروسونيري عن التوقيع مع لاعب الوسط القادم من نظيره إيمبولي، رغم التطورات التي ظهرت مؤخراً.

ورغم أن ميلان الايطالي ينتظر عودة بن ناصر من عطلته لاعلان انضمامه إلا أن الصحافة بدأت تروج لعكس ذلك عن أفضل لاعب في إمبولي في الموسم الماضي،  وصاحب جائزة الافضل أيضا في دورة كأس أمم أفريقيا 2019 قبل أيام بعد صناعته ثلاثة أهداف قادت الخضر للتتويج باللقب القاري، وهو الذي أظهرت الصور تنقله إلى عيادة ميلانو من أجل الخضوع للفحوصات الطبية التي استغرقت 4 ساعات.

وأكدت التقارير الصحفية الإيطالية بأن ميلان اتفق مع إمبولي على التعاقد مع بن ناصر مقابل 16 مليون يورو بالإضافة للمكافآت، وكذلك الأمر بالنسبة لعقده مع اللاعب، حيث أن الجزائري ما زال يفي بوعده لـ “الروسونيري” وكشف موقع “سكور لينك” الفرنسي عن وجود اهتمام كبير من أندية أوروبية لم تستسلم أمام اقتراب ميلان من ضم اللاعب البالغ من العمر 21 عاماً، وأبرزها بارس سان جيرمان وأولمبيك ليون الفرنسيين، وإشبيلية الإسباني، وقلعة سراي التركي.

وأضاف المصدر أن قلعة سراي تقدموا بعرض للتوقيع مع اللاعب ورغم كل تلك العروض إلا أن بن الناصر ما زال يريد الانتقال إلى ميلان.

رؤوف.ح