مؤسسات تدوس على القانون .. تتجاهل المكاتب الولائية للوكالة وتوظف دون المرور عليها

 تشتكي العديد من المكاتب الولائية للوكالة الوطنية للتشغيل، من نقص فادح في عروض العمل، وذلك على خلفية دوس أغلب المؤسسات الناشطة في مختلف القطاعات على القانون من خلال تجاهلها لوكالات “ANEM ومكاتبها المحلية وفتحها أبواب التوظيف دون العودة أو المرور عليها.

راسلت الوكالة الولائية للتشغيل بوهران، على سبيل المثال لا الحصر، مدير التشغيل بالولاية، تشتكي نقصا فادحا في عروض العمل، وأعلمته أنه وبعد قيام مصالحها بالتمحيص والتدقيق في القواعد البيانية لكل من مديرية التجارة، ومديرية الصناعة، وكذا المديرية الولائية لهيئة الضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء، ومقارنتها بالقواعد البيانية الموجودة على مستوى وكالاتها المحلية، وقفت على وجود 6384 مؤسسة لا تحترم قانون 19/04 والذي يفرض على المؤسسات المرور على هذه الوكالات في حالة التوظيف، كما سجلت عدم احترام عدة مؤسسات مناولة الموافقات المبدئية على طلبات التشغيل.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، إرتأت زيتوني سارة، مديرة الوكالة الولائية للتشغيل بوهران، في المراسلة ذاتها التي تحمل توقيعها وتحوز “السلام” على نسخة منها،  وفي إطار ردة فعل أولية إلى إطلاق حملة تحسيسية بخصوص دور الوكالة الولائية للتشغيل على مستوى المؤسسات التي تجاوزت “ANEM” وهران ووظفت دون المرور عليها، مع إمكانية لجوئها إلى العدالة في حال لم تراجع المؤسسات المعنية نفسها في طريقة التوظيف غير القانونية.

هارون.ر