أكد أن التعتيم في سوق الأدوية بالجزائر ساهم في خدمة بعض الأشخاص، لطفي بن باحمد:

كشف لطفي بن باحمد، الوزير المنتدب المكلف بالصناعة الصيدلانية، أن الشفافية في القطاع أربكت بعض الأشخاص، وأن للجزائر برنامج أتيح لها من قبل منظمة الصحة العالمية منذ 4 سنوات، لكن البرنامج لم يتم تطبيقه أبدا.

هذا وأشار بن باحمد، إلى أن التوجه للشفافية في القطاع أربك الكثير من الأشخاص، مضيفا أن التعتيم الذي ساد سوق الأدوية بالجزائر ساهم وبشكل كبير في خدمة الأشخاص الذين أتيحت لهم سلطة صنع القرار في هذا المجال، وأكد في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على أثير الإذاعة الوطنية، أن هؤلاء الأشخاص وبفعلتهم هذه تحدوا حماية الصحة العامة ومصالح الدولة الجزائرية، وتعهد الوزير المنتدب بالعمل بشفافية تامة مستقبلا.

وأوضح بن باحمد أن السياسة الجديدة التي سنخوض بها مجال الصيدلانية، ستعتمد على التوفر والجودة وسهولة الوصول والتنمية الاقتصادية من أجل التحكم الكلي في هذا المجال.

بلال.ع