جدد التحذير من مخططات العصابة الفريق قايد صالح يؤكد

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أنه على قناعة تامة بأن الشعب الجزائري الذي يقدس وطنه ويدرك حجم التحديات التي ستواجه الجزائر سيكون له اليد الطولى لحسم هذه التحديات لصالح الجزائر مجددا تحذيراته من مخططات تشويش العصابة على مستقبل الجزائر .

وقال الفريق أحمد قايد صالح في اليوم الثاني من زيارته للناحية العسكرية السادسة بتمنراست ” أود التأكيد على تمسك الجيش وحرصه الدائم على القيام بواجبه حيال الوطن والشعب وفق المهام المخولة له دستوريا ” وتابع قائلا ان :”أغلبية الشعب الجزائري تريد التخلص في أسرع وقت من هذا الوضع وتأمل في الإسراع بإجراء الانتخابات الرئاسية في الآجال المحددة ” وشدد الفريق أحمد قايد صالح بالمناسبة  بأن الشعب الجزائري المتسم بالوعي العميق لكل ما يحيط بوطنه والمتسم بالقدرة الشديدة على التحديد الصائب لخلفيات الأحداث الدائرة يرى أن إجراء الانتخابات الرئاسية هو الحل الأمثل والأجدى والأصوب للبلاد والعباد وعبر الفريق قايد صالح عن ارتياحه  كل الارتياح إلى  خصوصية ترجيح كفة الجزائر وطنا وشعبا هي الخصوصية الراجحة والفاصلة، وسيثبت الشعب الجزائري بقوة خلال موعد الانتخابات الرئاسية مضيفا أن الشعب الجزائري سيعرف يقينا كيف يحسم رهان هذا الاستحقاق الوطني الهام من خلال المشاركة المكثفة لكافة الشرائح الشعبية وأداء حقهم بل واجبهم الوطني وأكد الفريق أحمد قايد صالح بأن الشعب الجزائري المعتز بتاريخه الوطني العريق سيعرف كيف يفوت الفرصة على المتربصين والمشككين من بقايا العصابة الذين حذرهم من جديد من محاولة التشويش على الشعب.

سليم.ح