تجنيد فرق خاصة للتحري عن الشقق المعدلة

  • لعريبي يعترف بالغش المفضوح في سكنات “عدل” المنجزة خلال العامين الماضيين
  • عقوبات صارمة ضد شركات الإنجاز المتقاعسة والالتزام بالجودة أكثر من ضروري

شرعت المديرية العامة للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”، في تطبيق إجراءات ردعية ضد المتسببين في تشويه العمارات من خلال البناء العشوائي وتغيير الأجزاء الداخلية للسكنات، وصل بعضها إلى فسخ العقد مع المكتتب المعني، ومتابعة آخرين قضائيا.

أوضحت وكالة “عدل”، في فيديو نشر أمس على صفحتها الرسمية في “الفايسبوك”، أنها جندت فرقا خاصة للتحري عن الشقق محل التعديل، وفي حال ثبوت بأن الأشغال تهدد سلامة سكان العمارة ستجر صاحبها إلى أروقة المحاكم، مؤكدة أن هذه الإجراءات الردعية التي اتخذتها وكالة “عدل” وعلى رأسها المدير العام، كانت بسبب تزايد عدد المكتتبين الذين حولوا سكناتهم إلى ورشات دون مراعاة إجراءات السلامة، الذين يتسببون في عرقلة عمل فرع التسيير العقاري على غرار عمال الصيانة والنظافة، لذا قررت وكالة “عدل” متابعة هؤلاء قضائيا مع استرجاع السكنات في ظل هذه التجاوزات.

من جهته، أشار بوقفة عبد الحفيظ، مدير فرع التسيير العقاري الجزائر شرق، إلى أن وكالة “عدل” شرعت في تحديد المستأجرين المخالفين بهذه المنطقة لقواعد الملكية المشتركة، والذين قاموا بإدخال تعديلات على مساكنهم، والتي تمس بجمالية العمارات والأحياء، أين تم إرسال إعذارات إليهم متبوعة بالإجراءات القانونية اللازمة من أجل وضع حد لهذه المخالفات التي تشوه المنظر الجمالي للأحياء.

  • استئناف عمليات التخصيص وفتح الموقع الالكتروني المخصص للعملية بدءًا من اليوم

أعلن طارق لعريبي، المدير العام لوكالة “عدل”، عن فتح الموقع الالكتروني المخصص لعملية استئناف التخصيص بدءا من اليوم، كاشفا في تصريحات صحفية أدلى بها أمس عن تسليم  99 ألف شهادة تخصيص منذ بداية العملية هذا العام، وأن الوكالة وضعت 150 ألف تخصيص كهدف لهذه السنة، موضحا أن الوكالة أوقفت العمل بنظام ما قبل التخصيص، وأن القانون ينص فقط على شهادات التخصيص بعد انتهاء 70 بالمائة من المشروع، وأشار ذات المتحدث إلى أن العملية سارت بشكل جيد الى غاية ظهور وباء “كورونا”، الذي اثر على العملية وأدى الى توقفها نظرا للاكتظاظ الذي عرفته المراكز التابعة للوكالة، وقد تحقق لحد الآن 83 بالمئة من الهدف المنشود.

  • انطلاق مشاريع 47 ألف وحدة سكنية عبر الوطن قبل نهاية 2020

 كشف المدير العام لوكالة “عدل”،  عن انطلاق مشاريع 47 ألف وحدة سكنية عبر الوطن قبل نهاية 2020، مبرزا أن الوكالة تهدف الى انجاز 70 ألف وحدة سكنية لهذا العام، وشدد على ضرورة الالتزام بالجودة في الانجاز متوعدا المؤسسات بعقوبات صارمة، معبرا في هذا الصدد عن أسفه على ما حدث في العامين الماضيين من غش مفضوح في السكنات المنجزة، واصفا الأمر بـ “الكارثة”، كاشفا عن استحداث هيئة جديدة بالوكالة تعنى بمراقبة نوعية الانجاز، وانه تم تكوين لجان على المستوى المركزي بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للمراقبة التقنية لمتابعة المشاريع المنجزة والتي هي في طور الانجاز، داعيا المكتتبين إلى المساهمة في عملية المراقبة الدورية، وأكد بلعريبي انه في حال تسجيل أي نقائص بإمكان المكتتب تسجيل تحفظاته ونقلها الى الوكالة، التي تنقلها بدورها الى المؤسسة المنجزة وإلزامها بإصلاح الاختلالات التي لا تتماشى ودفتر الشروط.

وفي السياق ذاته، أكد طارق لعريبي، عودة النشاط إلى الورشات التي توقفت وان بعضها تشتغل بثلاث مداومات لتدارك التأخر الذي حدث بسبب وباء “كورونا”، كاشفا أن المؤسسة لا تعاني من أي عجز مالي، وأن  شركات الانجاز استلمت مستحقات الانجاز المتعلقة بها قبل شهر جوان.

جمال.ز