العملية تندرج في إطار القضاء على السكن الهش

باشرت مصالح دائرة عين الترك في وهران عملية واسعة لهدم البنايات الفوضوية في طور الانجاز ببلدية عين الترك الساحلية، حسب ما أكدته أمس مصالح الولاية، والتي تدخل في إطار محاربة البناء الفوضوي.

وأشارت مصالح ولاية وهران إلى أن السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية “لن تتوانى في محاربة هذه الظاهرة التي أضحت تشوه المظهر الجمالي للمدينة مع اتخاذ كافة التدابير الردعية”.

وكان مولود شريفي، والي وهران، قد هدد في وقت سابق رؤساء البلديات الواقعة بإقليم ولاية وهران الذين لا يبلغون عن البنايات الفوضوية بتعرضهم لعقوبات صارمة، وهذا على خلفية تسجيل عدة تجاوزات تتعلق بإنجاز بنايات فوضوية قريبا من الشواطئ بتواطؤ من بعض المسؤولين.

وقد أمر نفس المسؤول آنذاك بتطبيق القانون على أصحاب تلك البنايات التي شيدوها دون حصولهم على أية رخصة.

ش. ك