بهدف اقتصاد الطاقة

شرعت مؤسسة متيجة انارة لولاية البليدة في تعميم مصابيح الانارة العمومية المشغلة بتكنولوجيا الأشعة الضوئية وذلك بهدف اقتصاد الطاقة الكهربائية، حسبما صرح به رئيس قسم الاستغلال التقني بهذه المؤسسة.

وقال مونقلة محمد على هامش زيارة والي الولاية لبلدية جبابرة، أن”مؤسسته شرعت منذ بداية السنة الجارية في تعميم مصابيح الانارة العمومية التي تشتغل بالأشعة الضوئية حيث شملت العملية الى حد الآن ثلاثة بلديات من بينها جبابرة إضافة إلى ستة مدارس ابتدائية عبر الولاية.”

وأوضح ذات المسؤول أن الطاقة التي تولدها الاشعة الضوئية هي تقنية جديدة لاقتصاد الطاقة الكهربائية وهي تعتمد كليا على الاشعة الضوئية وتتطلب وسائل بسيطة تتمثل في ألواح شمسية ولوحة ضبط وبطارية ولا تتطلب اية كوابل او خيوط كهربائية كما ان المستفيد منها لا يدفع اية فاتورة نظير استغلاله لها أي صفر استهلاك.

كما أشار الى ان مؤسسة متيجة انارة تعمل حاليا على تعميم هذه التقنية الجديدة على كافة بلديات الولاية خاصة الضعيفة المداخيل منها والمؤسسات العمومية وذلك في آفاق 2019 الى غاية 2023 بهدف تعميم الفائدة على الجميع والقضاء نهائيا على تسديد فواتير الانارة العمومية.

و بخصوص الانارة عن طريق الليد، ذكر مونقلة ان المؤسسة أنجزت خلال السنة الجارية اشغالا عبر كافة انحاء الولاية بغلاف مالي يقدر بـ 400.000 دج، مشيرا الى ان تقنية الليد تسمح باقتصاد فاتورة الكهرباء بنسبة 50 بالمائة و مدة صلاحية المصباح الواحد تقدر بـ 50.000 ساعة.

وقال ان تقنية اللاد هي الأخرى اقتصادية مقارنة بالمصابيح العادية او الصوديوم وتسمح لمختلف الهيئات باقتصاد نصف الفاتورة واستعمال ميزانيتها في مشاريع أخرى بدل دفعها للانارة العمومية فقط.

و قام الوالي، يوسف شرفة، خلال زيارته لجبابرة بمعاينة عدد من مشاريع إعادة تأهيل الطرق الريفية وتهيئة الطرق البلدية وانجاز شبكات الانارة العمومية بهذه البلدية الجبلية.

خ. م