اجتماع استعجالي في 29 جانفي الجاري لضبط رؤية مستقبلية

شرعت ولاية تيارت مؤخرا في انجاز العديد من المشاريع ذات الأثر الإيجابي على البيئة حسبما أفاد به والي تيارت.

وأوضح عبد السلام بن تواتي أثناء الدورة العادية الرابعة للمجلس الشعبي الولائي التي حملت اسم شهيد الثورة “يوسف بلحاجي” أن ولاية تيارت شرعت في انجاز العديد من المشاريع ذات الأثر الإيجابي على البيئة في مجالات الطاقة والري والبيئة والفلاحة وغيرها.

وأبرز في هذا الصدد أنه تم الشروع في إنجاز مشاريع لتزويد أكثر من 40 مدرسة بالكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية من بينها 18 مدرسة تم الانتهاء من عملية تزويدها بالكهرباء انطلاقا من هذا المصدر الطاقوي الصديق للبيئة، بينما يرتقب الانطلاق في تجسيد هذا المشروع على مستوى 5 مدارس قريبا فيما يتواجد المشروع بالنسبة لنحو 18 مدرسة أخرى قيد الدراسة.

وأضاف الوالي في سياق آخر أنه تم الانطلاق في مشروع انجاز محطة تصفية المياه بفرندة بعد رفع التجميد عنه إلى جانب مشروع المعالجة الميكانيكية لمخلفات محطة التطهير بطريق عين بوشقيف بتيارت، مشيرا إلى أنه تم إنجاز عدد من مراكز الردم التقني والقضاء على 8 مفارغ عشوائية للنفايات فيما يتواصل تجسيد برنامج غرس مليون شجرة في إطار الحملة الوطنية “لشجرة لكل مواطن”.

ومن جهة أخرى، أفاد والي ولاية أنه سيتم يوم 29 جانفي المقبل عقد “اجتماع استعجالي” من أجل ضبط  رؤية مستقبلية للمؤسسة العمومية للتحسين الحضري المسماة “تيارت نظافة” لاسيما من أجل تعزيز نشاطات وعمليات تحسين لمساحات الخضراء والإنارة العمومية وغيرها.

عبد السلام.ت