لتحسين المحيط الحضري وترقية الإطار المعيشي للمواطن

انطلقت عمليات تزيين المحيط الحضري وتحسينه من خلال إعادة تهيئة 380 حيا سكنيا عبر كافة بلديات ولاية البليدة، حسبما علم أول أمس المكلف بالإعلام للولاية.

وأوضح كمال علي باشا في تصريح صحفي أن 380 حيا سكنيا موزعا عبر البلديات الـ 25 للبليدة عرفت انطلاق مشاريع إعادة تهيئة تهدف لتحسين المحيط الحضري وترقية الاطار المعيشي للمواطن” .

وصرح المتحدث أن السلطات المحلية خصصت غلافا ماليا يقدر بـ 5.45 مليار دج لانجاز هذه المشاريع التي تندرج في اطار تجميل البيئة والمحافظة على المحيط، مشيرا الى أن هذه العمليات تشمل انجاز انشطة مختلفة كالإنارة العمومية والطرقات ودهن المباني.

وتتمثل هذه الأنشطة أيضا في أشغال التهيئة الحضرية كتهيئة الأرصفة وتعبيد وترميم حوالي 190 كلم من الطرقات واستحداث 35 مساحة خضراء جديدة بالإضافة الى انجاز ما يقارب 4000 نقطة ضوئية للإنارة العمومية بتكنولوجية “اللاد” التي تهدف لاقتصاد الكهرباء .

وأبرز نفس المصدر بأن اختيار هذه الاحياء التي شملتها المشاريع جاء عقب الزيارات الميدانية التي قام بها الوالي الى جميع البلديات والتي تبعها عقد اجتماعات تقنية مع مسؤولي مختلف المديريات التنفيذية والقطاعات لتحديد النقائص والعجز حسب الأولويات.

وتقررت هذه المشاريع التي تندرج في اطار البرنامج التنموي الاستدراكي لإعادة الاعتبار لبلديات ولاية البليدة في شهر نوفمبر الفارط وعقب استكمال جميع الدراسات الإدارية والتقنية.

س. و