الانتهاء من العملية في الـ 9 من شهر جويلية الجاري

شرعت أمس كل المتوسطات عبر الوطن، في فتح أبوابها للتلاميذ الراغبين في اجتياز شهادة التعليم المتوسط،  سواءً الذين ضمنوا الانتقال إلى السنة أولى ثانوي بحصولهم على معدل فوق 9 من 20، أو الذين حصلوا على معدل أقل من 9 من 20 ومنحت لهم فرصة ثانية للمرور إلى مستوى أعلى من خلال اجتياز هذا الامتحان المصيري.

قامت المتوسطات بتوزيع استمارة تحمل إسم ولقب التلميذ، تاريخ ومكان الميلاد، مع شطب خانة الاجتياز  مع موافقة الأولياء المرفوق بالإمضاء، على أن يتم الانتهاء من هذه العملية قبل الـ 9 من شهر جويلية الجاري.

في السياق ذاته، ستقوم المصالح الإدارية للمتوسطات في إحصاء  الذين لم يتحصلوا على معدل 9 من 20 لإرسال القوائم إلى مديريات التربية حتى يتسنى للوزارة ضبط العدد النهائي للمترشحين المقبلين على اجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط.

هذا وأسدى منذ أسبوع الوزير الأول، عبد العزيز جراد، بعد استشارته رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تعليمات إلى وزيرة التربية الوطنية، مفادها أن شهادة التعليم المتوسط اختيارية، كونها بالنسبة للتلاميذ المتمدرسين لم تعد شهادة ضرورية للانتقال إلى مستوى أعلى، حيث سيكون الانتقال باحتساب معدلي الفصلين الأول والثاني، على أن يبلغ المعدل العام 9 من  20 ، وأضاف وفقا لما جاء في بيان لمصالح الوزارة الأولى، أنه يمكن للتلاميذ الذين لم يحصلوا على معدل 9 من 20، اجتياز امتحان “البيام” الذي سيُحتسب معدله في عملية الانتقال إلى المستوى الأعلى.

أما بالنسبة للمترشحين غير المتمدرسين، والذين يبلغ تعدادهم 23.000 ، أوضح المصدر ذاته، أن شهادة التعليم المتوسط تُعتبر إجبارية بصفتها الطريقة الوحيدة الممكنة لمزاولة أي تكوين مهني عالي.

هارون.ر