وجهت له تهمة التخابر مع أطراف أجنبية

خضع المدعو نذير كلوز، أحد النشطاء في الحراك الشعبي بميلة، مساء أول أمس لتحقيق مطول من قبل مصلحة الشرطة الإلكترونية التابعة لأمن الولاية.

كشفت مصادر مقربة من نذير كلوز، الذي يعد أحد أبرز نشطاء الحراك بميلة، أن الأخير وجهت له تهمة التخابر مع أطراف أجنبية، ويرجح وفقا لما توفر من معلومات، أن يكون الطرف الأجنبي إحدى القنوات الأجنبية التي نشرت فيديو لمسيرة من مسيرات ميلة، في المقابل ينفي كلوز، تعاونه مع أي جهة إعلامية أجنبية حسب المعلومات المتداولة نقلا عن مقربين منه.

سهام جقنون