التتويج بالكان جعله يعيش لحظات لا تنسى

كافأت إدارة نادي الشباب السعودي صخرة دفاع المنتخب الوطني بأيام راحة من أجل قضاء عيد الاضحى المبارك في الجزائر رغم التحقاه قبل ايام فق بتحضيرات الفريق الصيفية.

وأعلنت إدارة الليوث في الساعات الماضية، تسريح بن العمري من تربص النادي المُقام في ألمانيا، تحضيرا للموسم الجديد بعدما منحته عُطلة إضافية، كمفكافأة له على التزامه وعودته قبل الموعد المحدد لتدريبات النادي رغم المشوار الشاق والبطولي الذي خاضه في نهائيات كأس أمم افريقيا الاخيرة التي انتهت بفوز الخضر باللقب القاري الثاني في تاريخ الجزائر، وذلك حتى يتمكن إبن الحراش من إسترجاع أنفاسه والعودة للتحضير للموسم المقبل.

وبعد اشاداته برئيس فريقه الشباب وجماهير النادي على دعمه قال قلب الأسد الجديد كما يلقبه انصار الخضر عاد للانجاز القاري قائلا :”لقد عشت فرحة كبيرة لا يُمكن نسيانها، والحمد لله، وسيبقى حدثا رائعا في مشواري الكروي، أشكر كثيرا الجماهير الشبابية والتي ساندتني طيلة أطوار المُنافسة الأخيرة، برسائل في حساباتي على مواقع التواصل الإجتماعي وفي الواتساب”.

رؤوف.ح