شباب قسنطينة

وضع النادي الرياضي القسنطيني نفسه في مقدمة الترتيب بالرغم من الانطلاقة السيئة حيث نجح في الوصول إلى خماسي المقدمة بالنظر إلى التضحيات التي عرفتها المجموعة في اللقاءين الأخيرين أمام مقرة وكذا النصرية حيث نجح عبيد ومن رأسية سكنت الزاوية التسعين للحارس بن شلف وهو الفوز الذي أعاد الروح للمجموعة وجعل الجميع يأمل في التأكيد أمام بسكرة السبت المقبل خاصة وان الكل يمني النفس في تحسين النتائج.

اللاعبون عبروا عن سعادة كبيرة نتيجة الضغوط

 في السياق ذاته عرفت نهاية المقابلة فرحة هيستيرية من طرف اللاعبين وذلك نتيجة الضغوط الكبيرة التي عانوا منها في الآونة الأخيرة لاسيما بعد الإقصاء المسجل أمام المحرق البحريني حيث يأمل الجميع في أن تتواصل النتائج الايجابية على هذا النحو من اجل العودة إلى السكة الصحيحة خاصة وأن عودة الروح والثقة بالنفس ستجعل الكل يطمح للذهاب بعيدا بما أن السنافر يعملون على تقديم الدعم اللازم .

انتفاضة المهاجمين عامل ايجابي

 هذا وقد أثني السنافر كثيرا على المهاجمين الذين أضحوا يصنعون الفرص ويعملون على خلقها الأمر الذي من دون شك سيسمح بتحسن الكثير من الأمور خاصة مع عودة بعض الغائبين في صورة بن عيادة حيث يمني الجميع نفسه بتحقيق المراد بعدها خاصة وأن مواصلة تسجيل المهاجمين للأهداف سيفتح شهية الجميع من اجل توقيع بصمتهم يذكر أن مردود اللاعب يطو أضحى كبيرا حيث وجد نفسه حتى في مناصب أخرى يلعب فيها .

هشام رماش