يساعده ضابط شرطة يدير سابع نسخة من “الكان”

عينت لجنة التحكيم التابعة للكوفندرالية الإفريقية حكم لقاء المنتخب الجزائري أمام نظيره الغيني حيث سيديره الحكم الرئيسي حنصل كامي برنار رونسال من السيشل وسيكون إلى جانبه الحكم المساعد الأول من الكاميرون ايفيريست ماكواندي (الذي يشغل ضابط شرطة ويدير سابع نسخة من الكان) على أن يكون محمد ابراهيما من السودان كحكم ثاني في حين تم وضع الحكم لويس هاكي زيمانا من رواندا كحكم رابع وهو الطاقم الذي سيقود قمة الخضر.

الحكم معروف لدى الجزائريين والكل يتمنى النزاهة فقط

وسبق للحكم السيشيلي بيرنارد كامي صاحب الـ43 سنة و أن أدار العديد من اللقاءات سواء في التصفيات المؤهلة لكاس أمم إفريقيا أو التصفيات الإفريقية المؤهلة لمنافسة كاس العالم إضافة إلى إدارته لعدة مواجهات في مسابقة رابطة أبطال إفريقيا دون نسيان منافسة كاس إفريقيا للمحليين وكاس إفريقيا ما دون 20 سنة هذا ويتمنى عشاق الخضر ان يدير الحكم القمة بنزاهة خاصة وان التخوف يبقى من قرارات الحكم.

 بلماضي حذر لاعبيه من مغبة الاحتجاجات وتلقي إنذارات مجانية

هذا وقد سعى المدرب جمال بلماضي الى تحذير لاعبيه من التدخلات القوية وكذا الدخول في صراعات مع لاعبي المنافس او حتى الحكم وهذا لتفادي الانذارات المجانية خاصة وان المنتخب يبقى في حاجة الى كل عناصره في التحديات القادمة والتي تتطلب الجدية في العمل والالتزام بنصائح الكوتش خاصة من ناحية الاحتجاج او تفادي الاخطاء التي يمكن ان تشكل خطرا على منطقة الحارس رايس مبولحي.

هشام رماش