شباب قسنطينة

تتواصل الهزات في بيت النادي الرياضي القسنطيني حيث وبعد نكسات كل من لقاء السوبر امام بلعباس وتعادل الفريق امام الحمراوة ها هو الفريق يتعثر لسادس مرة على التوالي الامر الذي جعل وضعية الخضورة تتعقد اكثر خاصة وان اللاعبين اضحوا يتلاعبون بمشاعر الانصار كيف لا والفريق اضحى يعيش كابوسا حقيقيا سيصعب الخروج منه لاسيما وان النادي لديه لقاءات مصيرية فيما هو قادم امام كل من سوسطارة هذا الخميس والكناري الاثنين المقبل ما سيضع السياسي في خانة المهددين بالنزول.

مسؤولو الابار مطالبون بالتدخل العاجل لإنهاء مشاكل النادي

في السياق ذاته من المنتظر ان يعقد مسؤولو الابار اجتماعا طارئا من اجل معالجة الكثير من الامور الخاصة بالنادي والتي على رأسها ما يحدث للنادي خاصة وان الكثير من عشاق السياسي يرغبون في تصفية المجموعة التي قيل عنها الكثير حيث سيتم التحدث مع المدرب المستقيل عبد القادر عمراني وكذا المدير الرياضي طارق عرامة من اجل دراسة كل تفاصيل ما يحدث للنادي لعل وعسى يخرج الجميع بنتائج تجعل الفريق يحقق الوثبة البسيكولوجية.

السنافر ساخطون على وضعية النادي

وقد تأسف كثيرا السنافر للوضعية التي آل اليها الفريق حيث أضحت المطالب كبيرة بضرورة رحيل الجميع من الادارة الى اللاعبين خاصة وان التصرفات الاخيرة اضحت حديث العام والخاص نظرا لكون الفريق اضحى لا يستطيع حتى الحفاظ على تقدمه واضحى يرتكب حماقات دفاعية جعلت الكل في حيرة من امره خاصة ما تعلق بالمدافع بن شريفة والذي كان خارج الاطار تماما جعل المنافس يستغل جهته من اجل تسجيل هدفين.

هشام رماش