شباب قسنطينة

سيكون لاعبو النادي الرياضي القسنطيني مطالبون بضرورة رفع اسقف طموحاتهم بما ان الحلم الوحيد الذي بقي يراود الكتيبة سيلعب هذا الاربعاء وبالتالي فما على الكتيبة سوى الرمي بكل ثقلها من اجل احراز التأشيرة وانقاذ موسم الخضورة والذي لم يبق عنه سوى خطوة واحدة لن تتعدى الحفاظ على نظافة الشباك خاصة بعد التقدم في لقاء الذهاب بهدف عبيد امين، يذكر ان اللاعبين يواصلون استعداداتهم للموعد بشكل جدي لعل وعسى يتحقق الحلم في النهاية.

 اللاعبون ضيعوا البوديوم وقدموا الهدايا

هذا وضيع رفقاء الكاميروني ارونا على أنفسهم فرصة مواصلة البحث عن نتيجة موسمية تكون ايجابية خاصة وان التشكيلة كانت تبحث عن انهاء الموسم في البوديوم ولكن التعثرات الاخيرة حطمت كل شيء وجعلت الفريق يجد نفسه اليوم يصارع من اجل ضمان البقاء خاصة وان التسيير السلبي للمرحلة ضيع على الفريق فرصة من اجل تحقيق مبتغى السنافر ببحث مشاركة قارية “بالرغم من كون الادارة تؤكد ان السي اس سي سيشارك في البطولة العربية”.

 التحضيرات الجدية تنطلق ومصير بلقاسمي يعرف خلالها

من جهة اخرى ستدخل التشكيلة الامور الجدية عشية اليوم حيث سيضبط الكوتش التشكيلة الاساسية التي ستكون معنية بقمة الاربعاء لاسيما وان السنافر ينتظرون اللقاء باهتمام كبير، يذكر ان الكتيبة تعول على تحقيق التأشيرة والوصول الى النهائي لاسيما وان عشاق الخضرة والكحلة قلوبهم توقفت وتم جعلها على رادار اللقاء هذا ومن المنتظر ان يستعيد الفريق خدمات اللاعب بلقاسمي والذي سيجهز للتحدي.

هشام رماش