تأسف السنافر كثيرا لما يحدث للنادي الرياضي القسنطيني نتيجة التراشق بين الرئيس بوخدنة (اخبار عن تقديمه الاستقالة) وكذا المدرب دنيس لافان لاسيما وان الطرفان جعلا المجموعة لا تقوى حتى على تحمل الضغوط الممارسة بما ان النادي اضحى يلعب ورقة السقوط بعد ان تألق الموسم الماضي افريقيا هذا ويتمنى الجميع ان ينتهي مسلسل الثنائي سريعا حتى يسمح للاعبين بالتحرر والعودة بالفريق الى السكة الصحيحة.