في وقت كان من المنطق أن تتراجع أسعار السمك بكل أنواعه في بلادنا بحكم أن الأحوال الجوية في الآونة الأخيرة مواتية لخروج الصيادين بكل أمان إلى عرض البحر، إلاّ أن العكس حدث .. فرغم أن السوق الوطنية تعرف وفرة، إلاّ أن أسعار السمك عرفت منذ دخول شهر رمضان ارتفاعا رهيبا في الأسعار، ما أبعدها عن موائد الجزائريين الذين يعانون ماديا من تداعيات أزمة “كورونا”.