عبر العديد من مواطني عاصمة الكورنيش جيجل عن تذمرهم من غلاء سعر السمك في الأسواق حتى أصبح من المأكولات التي يشتاق المواطن لرؤيتها في مطبخه، وحسب بعض من تحدثنا إليهم فإن السمك كان ولا يزال الوجبة المفضلة عند أغلب العائلات الجيجلية نظرا لقيمته الغذائية الكبيرة المفيدة لصحة الجسم والتي تقيه من الأمراض الخطيرة، لكن حسب رأيهم لم يبق للفقراء أو ذوي الدخل الضعيف أي أمل في شرائه بسبب عدم توافق الأسعار مع قدرتهم الشرائية، إذ تراوح سعر الكيلوغرام الواحد من السردين العادي ما بين 400 دج و700دج وربما أكثر في بعض البلديات النائية رغم أن الولاية ساحلية وتمتاز بوفرة الثروة السمكية وهو ما أثار إستغراب  وغضب المواطنين،  فأين  يكمن الخلل كما تساءل أحدهم ؟