تحولت كل أحياء بلدية وادي الجمعة في عين الدفلى خلال الأسابيع الأخيرة إلى “مزابل” عشوائية شوهت المنظر العام للمنطقة التي تحولت إلى بيئة مناسبة لإستقطاب الحيوانات الضالة والقطط… وفي ظل هذه الوضعية اتهم المواطنون السلطات بتهميش الجانب البيئي واتفق معظمهم أن السلطات في البلدية غائبة.