فعله الإرهابي قطع صلته بوطنه

رفضت السلطات الجزائرية طلب إعادة جثمان شريف شيكات منفذ هجوم ستراسبورغ لدفنه بالجزائر.

ونقل موقع “كل شيء عن الجزائر” عن مصادر مطّلعة، ان السلطات الجزائرية رفضت طلب عائلة شيكات بدفن ابنها شريف بالجزائر، وارجع ذات المصدر، قرار الرفض إلى العقيدة الجزائرية في مثل هذه القضايا،حيث بمجرد أن ارتكب الشخص عملا إرهابيا فقد قطع نفسه عن الوطن الأم.

ويذكر ان الجزائر سبق ان رفضت عشرات طلبات إعادة جثث إرهابيين جزائريين أو من أصول جزائرية قتلوا في الخارج.

وكان والد الإرهابي من أصل جزائري شريف شيكات منفذ هجوم ستراسبورغ الذي ادى الى مصرع خمسة اشخاص واصابة 12 اخرين بجروح قد اكّد انه سيطلب تسلم جثة ابنه لدفنها في الجزائر.

سارة .ط