رجال الاطفاء استغرقوا 15 ساعة لإخماده

أعلنت السلطات الفرنسية امس، عن اخماد الحريق الذي شبّ في كاتدرائية نوتردام بباريس بشكل كلي وذلك بعد نحو 15 ساعة من جهود رجال الاطفاء لاحتوائه، مع فتح تحقيق لمعرفة الأسباب التي أدّت الى هذا الحريق.

وقال قسطنطين كوزنتسوف الخبير في مجال السلام من الحرائق، أن رجال الإطفاء واجهوا صعوبات في إطفاء الحريق الذي شبّ في المعلم التاريخي المشيّد سنة 1163 وذلك لأسباب عدة، منها أن النصب المعماري التاريخي شيّد من دون مراعاة للمتطلبات العصرية فضلا على المخاوف من أن تلحق المياه المندفعة من الطائرات أضرارا بالمبنى العتيق الذي يعد تحفة فنية لا تقدر بثمن، وفق ما نقله موقع “روسيا اليوم”.

يُذكر، أن الرئيس الأمريكي نصح الفرنسيين باستعمال الطائرات لإطفاء الحريق الضخم الذي شبّ في الكاتدرائية التاريخية بباريس.

هذا وتعرّضت كاتدرائية “مريم العذراء” لحريق هائل أسفر عن انهيار سقف المبنى الخشبي العتيق في حادثة وصفها الرئيس الفرنسي بـ”المأساة الرهيبة”.

سارة .ط