حرّك المقال الذي نشرته يومية “السلام” منذ 3 أيام بعنوان “26 ألف مليار هدية لفرنسا مقابل إعادة ترميم القصبة”، مصالح عبد القادر زوخ، والي ولاية الجزائر، حيث فندت في بيان لها بحوزتنا نسخة منه، إتفاقها وسلطات منطقة “إيل دو فرانس” من أجل ترميم القصبة، وأكدت أن دور المهندس المعماري الفرنسي المشهور جان نوفيل، هو مرافقة مصالح الولاية وتزويدها بالأفكار والنصائح، وأّن جميع النفقات المتعلقة بخدماته سيتم التكفل بها  بالكامل من قبل المجلس الإقليمي لـ “إيل دو فرانس”.