على إثر وفاة 5 أشخاص وتعطل مشروع انجاز الطريق بين رقان وبرج باجي مختار

احتج صباح أمس عشرات المواطنين أمام المديرية المنتدبة لأشغال العمومية بمدينة برج باجي مختار حدود ادرار وذلك غضبا على فقدان 7 أشخاص بسيارتهم بين البرج ورقان لمدة 3 أيام تاهوا في صحراء لا حدود لها جراء غياب طريق معبد  والذين عثرت عليهم عناصر أفراد الجيش الوطني الشعبي.

خلفت القضية وفاة 5 أشخاص ونجاة اثنين هم في وضع صحي حرج هؤلاء المواطنون احتجوا بغضب شديد اثر هذه الفاجعة التي ألمت بهم رافعين مطلب ضرورة بعث مشروع تعبيد الطريق لأنه حسبهم أصبح يسمي طريق الموت كل مرة يحصد أرواح المواطنين بعد تيهانهم كما نظم ليلة أول أمس اجتماع موسع ضم المنتخبين وممثلي المجتمع المدني أصدروا فيه بيانا أرسل للوالي المنتدب ووالي ولاية ادرار مع مناشدة الوزير الأول ووزير الأشغال العمومية بضرورة النظر إلى حالة الطريق بين برج باجي مختار ورقان واخذ مسؤولية جادة في إعادة بعثه وانجازه في اقرب وقت لأنه يعرف تدهور جل مسالكه مما اثر على سائقي المركبات مستنكرين التأخر كما طالبوا بتسليم المشروع الى شركة لها خبرة في الانجاز بغية تخليص المنطقة من الآثار السلبية التي تواجه حركية النقل وأضيف في ذات البيان لو لم تستجب السلطات المحلية وتحرك المشروع الذي أصبح المطلب الأول لسكان برج باجي مختار لفك العزلة عنهم وهم في حاجة إليه لتنمية هذه المنطقة الحدودية التي أصبحت تحمل اسم ولاية منتدبة هذه الطريق المسمي طريق الوئام على مسافة 800 كلم وقف عليه مؤخرا وزير النقل الإشغال العمومية وجعل المنتخبين من البرلمان والمجلس الولائي والبلدي رفقة ممثلي المجتمع المدني يهددون بنقل احتجاجهم جماعيا رفقة المواطنين أمام الوزارة الأولى لعل يسمع صوتهم ويتم اخذ قرار هام لانطلاق وبعث انجاز المشروع لمؤسسة لها خبرة وترفع من وتيرة الانجاز حتى يتنفس سكان المنطقة وتخليصهم من هاجس كل مرة يتم فقدان أشخاص في صحراء الواسعة التي تسمي صحراء تنزروفت جنوب رقان كما اتصلنا بالوالي المنتدب لولاية برج باجي مختار هاتفيا للاستفسار على وضعية مشروع هذا الطريق لكن لم يتم الرد علينا بهدف وضع الحالة التي يعيشها الطريق في إطاره أمام الرأي العام

بوشريفي بلقاسم