قاموا بجمع الفواتير ووعها أمام سونلغاز”

أقدم سكان حي 110 سكن بتميمون في أدرار، على جمع فواتير الكهرباء، لجميع سكان الحي، وقاموا بوضعها أمام إدارة مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز في سابقة هي الأولى من نوعها.

واستنكر السكان، ارتفاع أسعار الفواتير، ورفضهم تسديدها، محذرين المؤسسة من القيام بقطع التيار الكهربائي عن الحي مما وضع المؤسسة أمام أمر الواقع.

وبحسب مصدر مسؤول من الشركة، فإن أسعار الفواتير يحكمها قانون الاستهلاك، وهي مؤسسة تجارية، تقدم خدمات نحو السكان، ويمكن أن تقوم بعملية التقسيط، لدفع أقساط الفواتير، في ظل الرفض الكلي للسكان لتسديدها.

من جهتهم عبر المواطنين، عن معاناتهم من الحرارة المرتفعة، ونصطدم بغلاء الفاتورة، فصار على أغلبية السكان التعذر، من دفع الفاتورة جراء تدهور القدرة الشرائية، ونحن نعيش فوق أبار الغاز البترول.

بوشريفي بلقاسم