بعد الانتهاء من تخليد الذكرى العاشرة  لملحمة “اكديم ازيك”، الصحراوية التي صادفت أول أمس الأحد، وكانت بالتنسيق بين السفارة الصحراوية واللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي في الجزائر، والذي كان يوما تضامنيا مع الشعب الصحراوي، تفاجأ مواطنون كانوا يتجولون بالعاصمة، بتواجد السفير الصحراوي في أحد شوارع العاصمة، ينتظر سائقه الخاص.