أكدّ إستحالة أنّ تؤثر على علاقات البلدين

إعتبر الناصر الصيد، السفير التونسي بالجزائر، الحادثة التي عرفها المعبر الحدودي ببوشبكة ليلة الأحد إلى الإثنين،فعلا معزولا، أكدّ إستحالة أن يكون سببا في تؤثر العلاقات بين البلدين.

أوضح السفير التونسي في بلادنا، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على هامش حضوره أشغال تنصيب لجنة الصداقة البرلمانية الجزائرية-التونسية بمبنى زيغود يوسف، إن العملية يقف وراءها بعض الأفراد الذين يشتغلون في القطاع غير المنظم أرادوا فرض منطقهم، وأضاف في هذا الصدد أنّه تم إستيعابها وتطبيق القانون حيالها.

كما أكدّ ممثل الدبلوماسية التونسية، أن بلده يتعاون مع الجزائر لمحاربة التجارة الموازية التي تضر إقتصاد البلدين.

جدير بالذكر أن عشرات التونسيين قاموا أول أمس بالإحتجاج عند معبر بوشبكة بعد توقيف شخصين من قبل شرطة الحدود، ما أدى إلى توقف حركة العبور بين البلدين، كما أصدرت في وقت لاحق محكمة تبسة حكما يقضي بتغريم رعيتين تونسيتين مع الأمر بترحيلهما إلى بلدهما.

هارون.ر