أكدّ تزكيته من طرف الرئيس لقيادة البرلمان وأنّ الرئاسة وراء مغادرته له

 كشف السعيد بوحجة، الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني، والقيادي في حزب جبهة التحرير الوطني، عن إستعداد رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، لإصدار قرارات حاسمة في الساعات المقبلة من شأنها تغيير خارطة وموازين الساحة السياسية الوطنية.

أسر بوحجة، لمقربيه، على هامش حضوره مراسيم تشييع جنازة أحد قياديي”الأفلاني” أمس الأول، ويتعلق الأمر بوليد تباني، أن الرئيس بوتفليقة، بصدد إطلاق قرارات حاسمة بخصوص قضيتي البرلمان، وصدام الطيب لوح، وزير العدل حافظ الأختام، والوزير الأول، أحمد أويحيى، تعتبر مغادرة جمال ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أولاها في إنتظار أخرى ستكشف عنها الساعات القليلة القادمة.

في السياق ذاته، جزم القيادي “الأفلاني”، بحل المجلس الشعبي الوطني، مباشرة بعد مصادقة نوابه اليوم على مشروع قانون المالية 2019.

هذا وتحدث الرئيس السابق للبرلمان، لمقربيه، عن قضية مغادرته لهذه الهيئة التشريعية، وأكد لهم أنه عين على رأسها بتزكية من الرئيس بوتفليقة، وأن الرئاسة وراء مغادرته لها.

هارون.ر