وفاق سطيف

لم يكن يرغب انصار وفاق سطيف في تأجيل مقابلتهم امام مولودية العاصمة عشية الثلاثاء حيث كان الكل يمني النفس في خوض المقابلة بصفة عادية خاصة وان المجموعة كانت منتشية بعد الفوز الاخير المحقق على حساب اتحاد العاصمة في ثمن نهائي كأس الجمهورية مقابل اقصاء المنافس امام جاره نصر حسين داي حيث كان بالامكان استغلال الوضعية النفسية للمنافس من اجل اضافة فوز اخر يجعل الوفاق يقترب اكثر من المقدمة وينافس حتى على ورقة اللقب.

الأسرة السطايفية لامت حمار على اتخاذ هذا القرار

هذا ولامت الاسرة السطايفية حسان حمار على القرار المتخذ خاصة وان الأنصار كانوا يتأهبون لتقديم يد العون من اجل ازالة الثلوج من على ارضية ملعب 8 ماي 1945 مثلما فعلوا ذلك مع ملعب 500 مسكن ولكن الضغوط التي تعرض لها الرئيس جعلته يتخذ قرار ابقاء الثلوج الى حين موعد انطلاق اللقاء بمنعهم من الدخول وغلق بوابة النفق المؤدي للملعب في وجه اللاعبين حتى لا يتدربوا فوق الأرضية (بعدما لاحظ زوال الثلوج من المناطق التي عرفت المشي فوقها) ومن ثم اقرار عدم خوض المقابلة من طرف الحكم ميال خاصة وانه يعتقد ان ذلك من افضل الحلول لفريقه لاستعادة المصابين ولو أن هناك من تحدث عن ترتيب حمار لاتفاق مع قاسي السعيد يقضي بتدخل الأخير لدى لاعبه الملغاشي امادا من اجل التنازل عن قضيته ضد الوفاق على مستوى الفيفا والتي رفعها بسبب ما يدين به للوفاق.

زكري يضبط برنامج التحضير لقمة عين مليلة

في السياق ذاته يكون المدرب زكري قد غير برنامج التحضيرات لاسيما وان الفريق سيكون على موعد هذا الاربعاء مع خوض مقابلة مؤجلة عن الجولة 17 ستجمعه بضيفه جمعية عين مليلة حيث يأمل الجميع في كسب النقاط للتقدم اكثر في سلم الترتيب خاصة وان الهدف يبقى استغلال تعثرات الفرق الاخرى من اجل التنافس وبشدة على مرتبة مؤهلة قاريا الموسم المقبل بما ان الانصار اشتاقوا لهذه المنافسة.

هشام رماش