البرازيل – البيرو (نهائي للكوبا أمريكا اليوم بماراكانا)

تريد البرازيل تثبيت قاعدة التتويج بلقب كوبا أميركا في كل مرة استضافت فيها البطولة القارية، عندما تواجه بيرو، الأحد، على ملعب ماراكانا الأسطوري في ريو دي جانيرو.

واستضافت البرازيل البطولة القارية أعوام 1919 و1922 و1949 و1989 ونجحت في كل مرة بالتتويج بلقبها وستكون مرشحة مرة جديدة للظفر به للمرة التاسعة، لا سيما أنها سحقت بيرو بخماسية نظيفة في دور المجموعة في النسخة الحالية.

وسيكون مفتاح الفوز في المباراة النهائية، قدرة البرازيل على المحافظة على نظافة شباكها، كما فعلت طوال هذه النسخة حتى الآن.

وشدد لاعب وسطها ونادي ريال مدريد كاسيميرو على هذه النقطة بالذات، بقوله: “إنهاء البطولة من دون أن يدخل مرمانا أي هدف هو هدفنا”، مضيفاً: “وإذا نجحنا في ذلك، فان الفضل لن يكون لخط الدفاع فحسب، بل أيضاً للاعبي المقدمة الذين ساعدونا وهذا ما حقق الفارق”.

وهي المرة الثانية فقط التي تبلغ فيها البيرو المباراة النهائيّة لكوبا أميركا التي انطلقت قبل 103 أعوام، وقد توجت باللقب عام 1975 في مباراة فاصلة بعدما تبادلت الفوز مع كولومبيا ذهابا وإيابا كما توّجت باللقب عام 1939 عندما كانت البطولة تلعب بنظام الدوري في مجموعة واحدة بمشاركة خمسة منتخبات.

وقال مهاجم البيرو راوول رويدياز :”يتعيّن علينا مقاربة الأمور بهدوء. صحيح أننا حقّقنا شيئا مهما للغاية بعد مرور أعوام عدة”.

وتابع :”نحن واعون ونتمتع بالهدوء وندرك بأننا على بعد خطوة واحدة من المجد” وأوضح :”يتعين علينا اللعب والتحلي بالتواضع وسنبذل قصارى جهدنا على أرضية الملعب لتحقيق ذلك”.