تأهل السنغال ومالي إلى الدور الـ16 من مونديال الشباب الحسنة الوحيدة

الرياح السيئة تعصف بـ”الكاف”، اعتقال رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، إعادة نهائي دوري أبطال إفريقيا، أزمات تحكمية، كل ذلك قبل أسابيع قليلة من انطلاق كأس الأمم الإفريقية، هكذا بدأت صحيفة “فرانس فوتبول” تحليلها للوضع الحالي في القارة الإفريقية، وأشارت الصحيفة الفرنسية أن قرار إعادة نهائي دوري أبطال إفريقيا، ومن ثم اعتقال رئيس “الكاف”، يلقي بحجاب مظلم على كرة القدم في إفريقيا التي تعاني من أزمات منذ عقود طويلة، من أزمات تحكيمية في أكبر المسابقات، وتزييف أعمار اللاعبين في البطولات العمرية والفساد بجميع أشكاله.

وأضافت الصحيفة الفرنسية، أن تأهل كل من السنغال ومالي إلى دورالـ16 في مونديال الشباب المقام حاليًا في بولندا، هو الحسنة الوحيدة في كرة القدم الإفريقية في الوقت الراهن.

وتستعد السنغال لمواجهة كوريا الجنوبية غدًا السبت، بينما واجهت مالي منتخب إيطاليا أمس.

يذكر أن أحمد أحمد تم إلقاء القبض عليه أول أمس من مقر إقامته بأحد الفنادق في العاصمة الفرنسية باريس، وذلك من أجل استجوابه فيما هو منسوب إليه من تهم فساد ورشاوى من قبل المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية.

يذكر أن مصدر داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، كشف أن السلطات الفرنسية قامت بإخلاء سبيل أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، بعد مثوله للتحقيق، بعدما تم القبض عليه