تلقى نادي ميلان نبأ حزينًا اليوم الخميس بغياب أحد لاعبيه لفترة طويلة بعد تعرضه لإصابة قوية أنهت موسمه مع الفريق “اللومباردي”. 

وتعرض مدافع ميلان ماتيا كالدارا للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، ومن المتوقع أن يغيب عن صفوف “الروسونيري” لمدة 5 أو 6 أشهر، حتى تعافيه.

ووفقًا لشبكة “سكاي سبورتس”، فإن المدافع الإيطالي ذو الـ24 عامًا تعرض لتلك الإصابة خلال المشاركة في مران ميلان أمس.

وأشارت الشبكة إلى أن اللاعب خرج من التدريبات على عكازين، ومن المنتظر أن تصل فترة غيابه من 5 إلى 6 أشهر.

يذكر أن كالدارا سبق أن تعرض لإصابة قوية عقب انضمامه إلى ميلان مطلع الموسم الحالي، غاب على إثرها لأكثر من 4 أشهر.

ويدخل ميلان المرحلة الحاسمة من الموسم، حيث سيخوض 4 مباريات ببطولة الدوري الإيطالي، ويحتاج للفوز؛ من أجل الحفاظ على أمل التواجد بالمربع الذهبي المؤهل لدوري أبطال أوروبا.

ويحتل ميلان المركز الـ7 بجدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 56 نقطة، بفارق 3 نقاط عن أتالانتا، صاحب المركز الـ4.