في ثاني سهرة من الطبعة الـ 11 للمهرجان الوطني لأغنية الراي

عرفت السهرة الثانية من المهرجان الوطني لأغنية الراي في طبعته الـ 11 المنظمة بسيدي بلعباس، حضورا ملفتا من الجمهور الذي استمتع بالراي الأصيل والعصري ما صنع أجواء من الفرحة والبهجة وسط الحضور.

وتميزت هذه السهرة الفنية بتعاقب مغنيي الراي الذين أبدعوا في أداء أغاني رايوية أصيلة مستمدة من التراث القديم لهذا الفن المتميز وأخرى عصرية تجاوب معها الجمهور العريض الذي غصت به قاعة العرض الكبرى لدار الثقافة كاتب ياسين.

وقد تألق خلال هذا الحفل البهيج شيوخ أغنية الراي الأصيلة على غرار الشيخ الحطاب والشيخ بلمو اللذان أديا قصائد من التراث الفني الكبير لأغنية الراي إلى جانب إبداعهما في طابع العلاوي المفضل لدى العائلات العباسية التي تجاوبت مع إيقاعه الفريد من نوعه.

نسرين.م