بعث الحارس الدولي رايس وهاب مبولحي من باريس عاصمة فرنسا، أخبارا سارة  للجزائريين وفي مقدمتهم الناخب الوطني جمال بلماضي، بعد إجرائه عملية جراحية على مستوى إصبع اليد، كانت ناجحة حيث  أكد الطبيب المختص، بأن فترة غياب مبولحي لن تتجاوز 45 يومًا، ما يعني بأن عودته إلى أجواء التدريبات ستكون مطلع شهر ماي المقبل وبالتالي ازالة مخاوف بلماضي وطمأنته بخصوص قدرة الرايس على اللحاق بكأس أمم إفريقيا المقبلة، التي ستنطلق نهاية جوان المقبل، في مصر.