بعدما منحها المكتب الفدرالي الضوء الأخضر

منح المكتب الفيدرالي الذي عقد أول أمس، بورقلة الضوء الأخضر للرابطة الوطنية لكرة القدم التي يترأسها عبد الكريم مدورا لبرمجة المباريات المتأخرة خلال فترة التوقف الدولية القادمة.

ونشر الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري أبرز القرارات التي تم اتخاذها خلال اجتماع المكتب الفيدرالي، حيث اتفق الجميع على السماح ببرمجة المباريات المتأخرة بسبب المنافسة القارية أو الإقليمية خلال فتر التوقف الدولي، شريطة عدم لعب المباريات في نفس اليوم الذي يلعب فيه المنتخب الوطني، ما يعني أن المباريات المتأخرة لن تبرمج في الـ10 أو الـ15 من شهر أكتوبر بما أن أشبال بلماضي سيلعبون أمام الكونغو الديمقراطية وكولومبيا على التوالي.

وتملك عديد الأندية مباريات متأخرة، على رأسهم فريق اتحاد العاصمة، الذي يملك 3 مباريات، شباب بلوزداد، مولودية الجزائر، نادي بارادو شبيبة القبائل وشبيبة الساورة.

هذا ومن المنتظر أن تقوم الرابطة بإماطة اللثام عن برنامج المباريات المتأخرة في الساعات القليلة القادمة لتمكين الأندية من التحضير جيدا للمباريات.

إيسري.م.ب