براهيمي أبرز ضحايا وديتي مالي وبورندي وغيابه عن موقعة كينيا وارد     

أنهى منتخب الجزائر برنامج مبارياته الودية التحضيرية لمسابقة كأس أمم إفريقيا والتي ستحتضنها مصر انطلاقا من يوم 21 جوان الحالي واستغل الناخب الوطني جمال بلماضي المواجهتين الوديتين أمام بورندي ومالي من أجل تجربة أكثر ما يمكن من اللاعبين، وذلك من أجل اختيار أفضلهم للمشاركة في المباراة الأولى “للخضر” في أمم إفريقيا، والتي ستجمعهم الأحد القادم ضد كينيا.

  بلايلي وبن العمري وديلور رابحون

ومثلما تابع الجميع فإن نجم الترجي التونسي نجح في تقديم أوراق اعتماده مع مع الخضر وبات لاعبا مهما في خطط بلماضي بفضل تمريراته الحاسمة وقدرته الفائقة على نقل الخطر لمناطق المنافس وسيشكل هذ الأخير رفقة الهداف بونجاح أهم أعمدة التشكيل الأساسي الذي سيعول عليه جمال بلماضي خلال منافسات أمم إفريقيا فيما واصل بن العمري مدافع الشباب السعودي تقديم سلسة عروضه القوية منذ عودته للمنتخب لينجح في كسب مكانته على حساب مهدي تاهرات ورامي بن سبعيني في محور الدفاع.

بن سبعيني، براهيمي وقديورة الخاسرون

ومن دون شك فإن الظهور المتواضع والمتوسط لمدافع رين الفرنسي رامي بن سبعيني المنافس مع الثنائي مهدي تاهرات وجمال بن العمري في مركز محور الدفاع، ومع محمد فارس أيضا، نجم سبال الإيطالي، في مركز الظهير الأيسر ونفس الامر  بالنسبة لنجم بورتو البرتغالي ياسين براهيمي الذي لم يترك أي بصمة تذكر في المواجهتين الوديتين أمام بورندي ومالي امام تألق عدة وجوه في مركزي الجناح، أما عدلان قديورة متوسط ميدان نوتنغهام فورست الانجليزي ورغم إشادة بلماضي به بعد ودية بورندي الا انه سيكون ضحية ثنائية عبيد وبن ناصر المتألقان في لقاء مالي.