رائد القبة

واصل فريق رائد القبة حصد النتائج السلبية في البطولة الوطنية بعدما تعرض لخسارة جديدة، عشية الجمعة الماضي أمام المضيف نجم مقرة بهدف يتيم، لينهي أصحاب اللونين الأخضر والأبيض النصف الأول من البطولة الوطنية في المركز ما قبل الأخير برصيد 11 نقطة على بعد نقطتين فقط من الهروب من ذيل الترتيب، إلا أن الطاقم الفني سيكون أمام حتمية برمجة عمل مكثف خلال فترة التوقف الحالي تحضيرا لمباريات العودة خاصة ولقاءات كأس الجمهورية بشكل عام، للابتعاد أكثر من مناطق الخطر وتفادي العودة لجحيم قسم الهواة.

وبالعودة إلى المباراة فإن الرائد أخطأ بالتركيز على الدفاع قبل أن يتحسن النادي في الشوط الثاني، إلا أن الحكم المساعد حرم أوشان من هدف محقق بداعي التسلل رغم أن لاعب القبة لم يكن متسللا الأمر الذي يثير الكثير من التساؤلات هل بات رائد القبة مستهدفا.

حصيلة كارثية للرائد

حقق فريق رائد القبة أرقاما كارثية في مرحلة العودة، بعدما حصد النادي العاصمي فوزا وحيدا في 15 مباراة، 8 تعادلات و6 خسارة، وهو ما جعل النادي في المركز ما قبل الأخير، وحقق الطاقم الفني الأول بقيادة سيد أحمد سليماني نتائج متوسطة، 7 تعادلات و5 خسارة في حين حقق المدرب المساعد بوطالب تعادلا وحيدا، بعدما أشرف على النادي في الفترة الانتقالية، ليتمكن زغدود من فك العقدة بالفوز على عنابة قبل أن يسقط أمام مقرة أول أمس.

هذا ودون رائد القبة 7 أهداف يملك فيها المهاجم الشاب نور الدين لقمان بن عمار نصيب الأسد بعدما دون رباعية في حين دون كل من انسعد، بطوش، وجلاوي هدفا وحيدا، في حين تلقت شباك الرائد 20 هدفا منها 9 أهداف للفريق الرديف والذي خاض الثلاث مباريات الأولى و11 هدفا تلقاها الأكابر في 15 لقاء لعبها النادي منذ بداية الموسم.

يذكر أن الرائد تأهل مرتين في كأس الجمهورية اللقاء الأول أشرف عليه بوطالب في حين كان زغدود على الدكة في المباراة الثانية.

إيسري.م.ب