رائد القبة

تراجعت حظوظ رائد القبة في ضمان البقاء في القسم الثاني محترف عقب سقوطه على يد إتحاد بسكرة في المواجهة التي جمعت الناديين، عشية الجمعة الماضي على ملعب العاليا بهدف يتيم، في إطار الجولة الـ17 ما زاد من الضغط المفروض على رائد القبة، الذي بات أمام حتمية لعب المباريات القادمة كنهائيات لتفادي السقوط لجحيم القسم الهواة.

وبالعودة إلى مجريات المباراة فلم يقدم الرائد الشيء الكثير واكتفى بالتكتل في الخلف رغم البداية الجدية التي انطلقت عليها المباراة قبل أن يتراجع مرباح وزملاؤه للخلف ما جعل المنافس يضغط ليحقق المبتغى في الـ10 دقائق الأخيرة من عمر المباراة.

الفريق يسير نحو الهاوية

لا يختلف اثنان من عشاق اللونين الأخضر والأبيض أن الرائد بات يسير بخطى ثابتة نحو الهاوية، لاسيما وان المهمة صعبة بما ان الرائد مطالب بالفوز في 8 لقاءات من أصل 13 التي سيخوضها خلال الفترة القادمة، وهي مهمة صعبة وليست مستحيلة.

كما سيكون الغيورين على النادي مطالبون بالتحرك لعقد اجتماع طارئ لإعادة النظر في طريقة تسيير النادي والعمل على لعب الورقة المالية من أجل تحفيز التعداد الذين يفتقدون الروح والإرادة من اجل العودة لسكة الانتصار وقيادة القبة، لضمان البقاء في القسم الثاني محترف وتفادي العودة لجحيم قسم الهواة.

ن.ت