رائد القبة

وضع رائد القبة، قدما في جحيم قسم الهواة بعد الخسارة الأخيرة التي تعرض لها النادي على أرضه وأمام جمهوره، على يد الضيف شبيبة بجاية بهدفين لهدف، في إطار الجولة الـ20 من الرابطة المحترفة الثانية موبيليس، ولم يقدم أصحاب اللونين الأخضر والأبيض الشيء الكثير للفوز باللقاء، حيث أن نقص التركيز وغياب الفعالية حرم الرائد من تحقيق نتيجة ايجابية تبعده أكثر عن مناطق الخطر.

هذا وسيكون أشبال المدرب منير زغدود أمام حتمية العود بـ6 نقاط من خارج الديار مع الفوز بـ5 مباريات على ملعب الشهيد محمد بن حداد بالقبة، من أجل ضمان البقاء دون التطرق إلى الحسابات بما أن الرائد سيبلغ حينها النقطة الـ37.

زغدود: الرئيس يتحمل مسؤولية الخسارة وسنحاول التدارك أمام سعيدة

حمل منير زغدود مدرب رائد القبة، مسؤولية الخسارة لإدارة النادي بقيادة نصار فارس الرئيس الذي لم يتمكن من توفير منحة الفوز الذي حققه النادي على جمعية الشلف قبل أسبوعين ما جعل التعداد غير مركز على المباراة، قبل أن يتحرك لجلب المال، موضحا أن الرائد بات في وضعية صعبة وعلى الجميع الالتفاف حول النادي لقيادة الرائد للمسار الصحيح وتفادي السقوط نهاية الموسم.

وأوضح زغدود في تصريحات عقب نهاية المباراة: “صحيح أنني كمدرب أتحمل مسؤولية الخسارة ولا يمكن أن أنكر ذلك، لكن الرئيس يتحمل الجزء الأكبر، حيث لم يتمكن من توفير منحة الفوز الذي حققناه على جمعية الشلف قبل 15 يوما وهذا ما جعل تركيز اللاعبين قليل، قبل أن يتحرك ويجلب المال”، وأضاف: “لقد عانينا من نقص التركيز حيث تلقينا هدفا في الدقائق الأولى قبل أن نتفنن في إضاعة الفرص السهلة، إلا أننا تمكنا من تعديل النتيجة، لكن في الوقت الذي سيطرنا فيه على مجريات المباراة تلقينا الهدف الثاني، والآن علينا العمل من اجل التعويض أمام سعيدة والعودة للمسار الصحيح”.

إيسري.م.ب