أشاد إبراهيم غالي، الرئيس الصحراوي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، اليوم الجمعة، بالجهود الجبارة التي تبذلها الجزائر في مساعدة الشعب الصحراوي خاصة في هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم مع تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

جاء ذلك خلال ترأس إبراهيم غالي، اليوم اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، الذي قال أنه “ينعقد في ظرف وطني ودولي استثنائي نتيجة الانتشار السريع لوباء كورونا”.

ونوه الرئيس الصحراوي، خلال الاجتماع بالجهود الجبارة التي تبذلها الجزائر في مساعدة الشعب الصحراوي خاصة في هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم، و قال “هذا الدعم ليس بالغريب على الجزائر ..جزائر المواقف الثابتة ووقوفها إلى جانب الشعوب المظلومة”.

جدير بالذكر أن عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، أمر اليوم القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، بتكليف مصالح الصحة العسكرية، بوضع تحت تصرف الشعب الصحراوي مستشفى ميداني، قصد توفير جميع الخدمات والمساعدات الطبية الضرورية طيلة فترة جائحة “كورونا” التي تعرفها مختلف بلدان العالم.

جلال.ق